البريد الإلكتروني

أساتذة التربية التكنولوجية الذين يرغبون في نشر فروضهم و دروسهم في هذا الفضاء التعليمي يمكنهم ذلك بإرسالها بإمتداد Pdf و Word على البريد الإلكتوني التالي:

slahaouinti.crn@gmail.com

01 ديسمبر 2009 description

قصة إبتكار قلم الرصاص بالممحاة

عرض ليبمان هيمان من فيلادييفيا سنة 1858 وللمرة الاولى قلم رصاص بممحاة .

CRAYON GOMME 1858 HYMAN LEPMAN

crayon

عرفت بريطانيا قلم الرصاص في منتصف القرن السادس عشر، ومعه عرفت الممحاة. إلا أن الاثنين بقيا منفصلين حتى العقود الأخيرة من القرن التاسع عشر، حينما بدأت شركة فيبر الألمانية بإنتاج أقلام رصاص تلصق في نهاياتها قطع صغيرة من المطاط تستخدم كممحاة لما يكتبه قلم الرصاص.

ولكن بينما كان ابرهارد فيبر صاحب الشركة مستمتعاً بالنجاح المحدود الذي حققه ابتكاره آنذاك، وصله في العام 1862م استدعاء قضائي لأن المبتكر الأمريكي جوزف ريكيندورفر أقام دعوى عليه بتهمة الترويج لمنتج ببراءة اختراع باطلة، ذلك أن براءة الاختراع التي يمتلكها فيبر يعود تاريخها إلى بداية الستينيات من القرن التاسع عشر بينما يمتلك ريكيندورفر براءة اختراع أخرى للابتكار نفسه، سجلت في آذار عام 1858م

لم يكن ريكيندورفر هو صاحب براءة الاختراع الأولى التي أقام على أساسها الدعوى، وإنما كان مبتكراً أمريكياً آخر لم يصلنا عنه سوى القليل.

pencilm

كان هايمان ليبمان يعيش في فيلادلفيا عندما سجل باسمه براءة اختراع لقلم رصاص تدرج فيه ممحاة. وفي براءة اختراعه، يذكر ليبمان أن هذا الابتكار ليس فقط ليسهل مسح الأخطاء على مستخدم قلم الرصاص، وإنما أيضاً عندما تدرج الممحاة في قلم الرصاص، يمكن بريها بحيث يصبح طرفها رفيعاً جداً يمكننا من أن نمحو الخطوط الدقيقة دون أن نضر بالرسم أو الكتابة.‏

crayon-gomme

بعد سنوات قليلة، أقنع ليبمان ريكيندورفر بشراء براءة الاختراع بمبلغ ضخم في ذلك الوقت، هو مئة ألف دولار أمريكي. وبالطبع أقدم ريكيندورفر على هذه الخطوة كجزء من سعيه إلى الحصول على أضعاف هذا المبلغ عن طريق مقاضاة أكبر شركة لإنتاج أقلام الرصاص حينئذ.. شركة فيبر.‏

ولكن من سوء حظه، ومن حسن حظ فيبر، قضت المحكمة الأمريكية العليا أن البراءتين باطلتان، وأن ابتكار جمع شمل قلم الرصاص بالممحاة هو في الحقيقة ليس ابتكاراً، وإنما مجرد تجميع لابتكارين معروفين سلفاً، دون أن يتأتى لهذا الجمع أن ينتج وظيفةً جديدة.‏

في عام 1872م دخلت شركة إيجل لأقلام الرصاص ساحة تطوير الفكرة، فحصلت على براءة اختراع لقلم رصاص تُدرج فيه الممحاة بدلاً من التصاقه بها بوساطة الغراء كتلك الأقلام التي تنتجها شركة فيبر والشركات الشبيهة. وحذت بقية الشركات المنتجة لأقلام الرصاص حذو إيجل، وبقي هذا القلم من أرخص الأدوات الكتابية إذ كان المستهلكون يستطيعون شراءه بأقل من قرش واحد. وارتفعت نسبة استخدامه في القرن العشرين إلى 90٪ من جملة أقلام الرصاص المستخدمة في العالم.‏

pencils

Blogger

1 التعليقات:

غير معرف يقول...

يسلمووو
الموضوع في غاية الروعة والفائدة

من فضلك ، أترك تعليقا

Related Posts with Thumbnails

أحدث التدوينات

الأكثر تعليقات

أحدث التعليقات

Blogger