البريد الإلكتروني

أساتذة التربية التكنولوجية الذين يرغبون في نشر فروضهم و دروسهم في هذا الفضاء التعليمي يمكنهم ذلك بإرسالها بإمتداد Pdf و Word على البريد الإلكتوني التالي:

slahaouinti.crn@gmail.com

01 ديسمبر 2009

سيارة عربية في أوروبا

ايزيس

تسويق أول سيارة تونسية في أوروبا "في أول تجربة عربية من نوعها"

تجربة هي الأولى من نوعها على الصعيد العربي والإفريقي تمكن شاب تونسي من إبتكار نموذج لسيارة سيتم تسويقها في أوروبا بعد حصولها على موافقة الإتحاد الأوروبي من حيث معايير السلامة والبيئة (المعاهدة الأوروبية يورو4 للحد من التلوث الناتج عن السيارات)، واستجابتها أيضًا لكل مقاييس الجودة الأوروبية. سيارة "واليس ايزيس" صممت في تونس بمواد أولية محلية وبأيادٍ وخبرات تونسية مئة في المئة. وقد تم اقتباسها من طراز "جيب ويليس" وهي سيارة رياضية سياحية بمقعدين تعمل على البنزين كخطوة أولى، وتتميز بخفتها930 كغ وصغر حجمها 3.34 متر وبمحرك بقوة 75 حصانًا تابع لشركة بيجو، وبسرعة قدرها 140 كم في الساعة.

زياد قيقة

زياد قيقة صاحب الفكرة والمشروع فهو شاب لم يتجاوز الـ 27 سنة أنهى دراساته العليا في ميدان السياحة والفندقة في سويسرا، غير أن حبه لمجال الميكانيك والالكترونيك دفعه إلى هجر السياحة وخوض تجربة الاحتراف في مجال صناعة وتسويق السيارات.يقول زياد: "بداية المشروع كانت منذ ثلاث سنوات تقريبًا مباشرة بعد إنهاء دراستي وذهابي لفرنسا حيث إلتقيت هناك بشخص أوحى لي بالفكرة وهوالسيد ريني بوش خبير في صناعة السيارات الذي شرح لي كيفية صناعة سيارة ومكنني من الوصفة السحرية لصناعة سيارة بمجهود بسيط وإمكانيات مادية زهيدة. ويضيف زياد: "في البداية عملت على المشروع بشكل سري حتى لا تحبط عزائمي خاصة وأننا في تونس لا نمتلك تلك العقلية الأوروبية التي تشجع على الابتكار وتحويل الفكرة من طور الهواية إلى الاحتراف، لكن ما إن حظيت بموافقة شركة بيجو المزود الرسمي لمحرك "ايزيس" وكذلك الاتحاد الأوروبي حتى أستعدت الثقة في نفسي وإمكانياتي، فضلاً عن مشاركتي الأخيرة في صالون باريس للسيارات حيث نالت سيارة "واليس ايزيس "إعجاب الفنيين وشركات عالمية رائدة مجال صناعة السيارات كما عبرت بعض الجهات الفرنسية والايطالية واليابانية عن استعدادها لتسويق سيارتي هناك".

زياد أشار أن ما تتميز به "ايزيس"عن بقية السيارات الشاطئية هو المعدن الذي صنع منه الهيكل الخارجي المضاد للأكسدة والصدأ في حال تعرضه لمياه البحر المالحة كما سيتم نهاية السنة القادمة تصنيع نموذج ثاني للسيارة نفسها يعمل على الطاقة الكهربائية ويكفي شحن السيارة على غرار الهاتف الجوال للتجول بها في الطريق دون تحمل أعباء أسعار البنزين، مشيرًا في الختام إلى أن جميع قطع غيار المحرك وغيرها متوفرة عند نقاط بيع شركة "بيجو".

وأضف إلى أن المعهد الأميركي وافق رسميًا على مواصفات نموذج "ايزيس"

المرجع : "إيلاف"

Blogger

1 التعليقات:

غير معرف يقول...

اللهم بارك في شباب المسلمين

من فضلك ، أترك تعليقا

Related Posts with Thumbnails

أحدث التدوينات

الأكثر تعليقات

أحدث التعليقات

Blogger